2011-02-28

ملك السّعوديّة وشراء موقع فايسبوك .. أو الإشاعة التي انطلت على الملايين


تونس - المتنوشة -

سقط الملايين من مُستعملي الانترنات في الدّول العربيّة وبقيّة العالم في فخّ مقال هزلي على موقع داون وايرز الأمريكي يقول أنّ "الملك عبد الله عرض مبلغ 150 مليار دولار لشراء موقع فايسبوك" و أنّه "يريد شراء الموقع من أجل إغلاقه بعد مساهمته الكبيرة في إشعال عديد الثّورات في دول عربيّة أخرى". 

ودون قراءة الأسطر الأخيرة في المقال، والتي تُفيد بأنّه "كــُتبَ فقط من أجل إضحاك زوّار الموقع"، انطلق المئات من أصحاب المواقع والمدوّنات في نشره على أنّه خبر حقيقي، وهو ما صدّقه زوّار تلك المواقع الذين نشروه بدورهم على نطاق أوسع عبر الشّبكتين الإجتماعيّتين فايسبوك و تويتر.

وأخذ الكثيرون "الخبر" على محمل الجدّ، فقد قال بعضهم: "لا تبع فايسبوك يا زوكيربيرغ .. الحريّة ليست للبيع" و "يجب علينا الآن أن نهاجر إلى موقع آخر" و "سيتحوّل الفايسبوك إلى موقع إسلامي" .. كما تحدّث البعض الآخر عن نيّة زوكيربيرغ البيع وبعث موقع مليوني آخر ينافس فايسبوك.

تداوُل هذه الإشاعة لم يتوقّف عند المواقع والمدوّنات الهاوية، فقد نشرها موقع طهران تايمز الإيراني ووكالة "أهل البيت" الإخباريّة، وهو ما جعل أغلب الإيرانيّين يصدّقونها. بالإضافة إلى مئات المواقع من الجزائر وتونس ومصر وسوريا والإمارات وغيرها،  وطبعا دون الإشارة إلى الرّابط الأصلي حتّى لا ينكشف أمرهم.

ولم تعلّق أيّ مصادر رسميّة سعوديّة على الموضوع إلى حين كتابة هذه الأسطر.

read more "ملك السّعوديّة وشراء موقع فايسبوك .. أو الإشاعة التي انطلت على الملايين"

2011-02-26

صحفيّة تونسيّة تتعرّض للإعتداء أثناء تغطيتها لأحداث العاصمة

تعرّضت الصحفيّة والمدوّنة التونسيّة هناء الطّرابلسي إلى اعتداء همجي أثناء تغطيتها للأحداث التي جدّت في شوارع العاصمة مساء أمس الجّمعة قبل أن تنقذها مجموعة من المدوّنين الذين كانوا يرافقونها.

ووفقا لموقع تونس التعبير - الذي تعمل هناء كمراسلة له - قام مجهولون بمهاجمتها وتعنيفها بأياديهم وبأسلحة بيضاء قبل أن يسلبوها حافظة أوراقها وآلة التصوير والميكروفون اللذين كانت تستعملهما لتسجيل الأحداث.

وكانت هناء بصدد تصوير فتاة تعرّضت إلى إطلاق النّار على مستوى ركبتها أمام المغازة العامّة بمنطقة "باب بحر" وتحاور أحد المتظاهرين عندما انطلقت عمليّة نهب المغازة التي صُوّرَت في خلفيّة الحوار.

وهدّد المعتدون الصّحفيّة والمدوّنين الذين كانوا يرافقونها بتحميلهم تهمة نهب المغازة ومحلاّت أخرى كانت تُنهَبُ في نفس الوقت.

وقد تعرّفت الضحيّة على أحد المعتدين وهو - حسب تصريحها - أحد عناصر البوليس السّياسي المتعوّدين على ملاحقتها قبل سقوط الرئيس المخلوع.


read more "صحفيّة تونسيّة تتعرّض للإعتداء أثناء تغطيتها لأحداث العاصمة"

2011-02-25

تدابير استثنائية بخصوص المراقبة المستمرة بالمعاهد والمدارس الاعدادية


تونس 25 فيفرى 2011 (وات) تعلم وزارة التربية في بلاغ صدر يوم الجمعة انه سعيا لانجاح السنة الدراسية الحالية وحرصا على تجاوز التاخير الحاصل في انجاز البرامج فقد تقرر بالتشاور والاتفاق مع النقابة العامة للتعليم الثانوى والنقابة العامة لمتفقدى التعليم الثانوى اتخاذ مجموعة من التدابير الاستثنائية بخصوص المراقبة المستمرة بالمعاهد والمدارس الاعدادية في ما تبقى من السنة الدراسية الحالية.

وتتمثل هذه الاجراءات فى دمج الثلاثيتين الثانية والثالثة ضمن فترة واحدة يتخللها فرضا مراقبة /2/ وفرض تاليفي واحد ويحتسب المعدل السنوى كالاتي: /الثلاثي الاول ضارب واحد مع الفترة الثانية ضارب اثنين ويقسم المجموع على ثلاثة.

اما بالنسبة لسنوات 7 و8 و9 اعدادى و1 و2 و3 ثانوى فتجرى الفروض على النحو التالي: بخصوص فروض المراقبة الاولى تجرى من 3 جانفي الى 19 مارس القادم وفروض المراقبة الثانية من 4 افريل الى 14 ماى القادم وبالنسبة للباكالوريا تنجز فروض المراقبة الثانية من 4 افريل الى 30 افريل 2011.

وتجرى الفروض التاليفية بالنسبة للاسبوع ما قبل المغلق من 23 افريل الى 28 ماى 2011 والاسبوع المغلق من 30 ماى الى 4 جوان 20110 وبالنسبة الى اقسام الباكالوريا يكون الاسبوع المغلق ايام 12 و13 و16 و17 و18 و19 ماى 2011.

وتجرى الامتحانات الوطنية في مواعيدها المضبوطة سابقا في المنشور عدد 103-8-2010 بتاريخ 20-10-2010 .

وجاء فى البلاغ ايضا ان الوزارة ستضبط روزنامة اصلاح الفروض التاليفية وارجاع الاعداد الى التلاميذ وتسليم الاعداد للادارة وعقد مجالس الاقسام وفق هذا الاتفاق.

مع التاكيد على ان الفروض التي سبق انجازها سواء كانت عادية او تاليفية سيقع اعتمادها طبقا للضوارب العادية ضارب 1 للفروض العادية وضارب 2 للفروض التاليفية في احتساب معدل الفترة المذكورة اعلاه.

ويدعي السادة مديرى المدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية لاتخاذ الاجراءات اللازمة لمراعاة هذه الوضعيات.

ويؤكد الطرفان الادارى والنقابي الاستعداد الكامل لانجاح السنة الدراسية والامتحانات ويعلنان انه تم احداث لجنة مشتركة للمتابعة.

read more "تدابير استثنائية بخصوص المراقبة المستمرة بالمعاهد والمدارس الاعدادية"

2011-02-24

الشرطة الفرنسيّة تسحب منشورًا داخليّا يستهدف المهاجرين التونسيّين


المتنوشة - تونس -

بطلب من مدير الأمن العمومي بفرنسا، سُحبَ مساء الأحد منشور داخلي كان قد عُـلّق في نهاية الأسبوع الفارط بدائرة الشّرطة بمدينة "كان" الفرنسيّة يدعو أعوان الأمن إلى "إستهداف المهاجرين التونسيّين" خلال دوريّات البحث عن مهاجرين غير شرعيّين. 

وحسب تصريح أحد أعضاء نقابة الشّرطة الفرنسيّة (أنظر الفيديو في الأسفل)، دعا هذا المنشور "غير الرّسمي" الأعوان إلى التركيز على المهاجرين المقيمين بالمدينة بصفة غير شرعيّة، وخاصّة في محطّة القطارات والأماكن القريبة منها. 

وعبّرت النقابة في بيان أصدرته يوم الأحد عن "قلقها الشّديد" حول الغموض الذي يحيط بهذا المنشور الذي صدر عن رئيس مصلحة الأمن العمومي بدائرة أمن مدينة "كان".

من جهتها، ذكّرت محافظة الآلب ماريتيم - التي أكّدت مصدر المنشور - أنّ تشديد إجراءات المراقبة بالمنطقة "يهمّ كلّ مهاجر غير شرعيّ مهما كانت جنسيّته الأصليّة".

يُشار إلى أنّ منطقة الآلب ماريتيم - المجاورة لإيطاليا - تشهد تدفقا غير مسبوق للمهاجرين التونسيّين عقب الأحداث الأخيرة التي شهدتها تونس، وهو ما جعل الشّرطة الفرنسيّة تكثف مراقبتها للطرق والمسالك البحريّة القريبة من المنطقة. 
    
read more "الشرطة الفرنسيّة تسحب منشورًا داخليّا يستهدف المهاجرين التونسيّين"

إطلاق إسمي محمّد بوعزيزي وسالي زهران على شارعين في رام الله


قرّرت بلدية رام الله في الضفة الغربية أمس الأربعاء إطلاق إسم الشاب التونسي الذي فجّر ثورة تونس بإحراق نفسه على أحد شوارعها وتسمية شارع آخر باسم فتاة مصرية لقيت حتفها خلال الاحتجاجات التي شهدها ميدان التحرير بوسط القاهرة.

وقالت البلدية في بيان لها "اتخذت بلدية رام الله خلال اجتماع المجلس البلدي قرارا ينصّ على تسمية أحد شوارع المدينة بشارع طارق الطيب محمد بوعزيزي وهو الشاب التونسي الذي قام باضرام النار في نفسه احتجاجا على مصادرة السلطات لعربة كان يبيع عليها الخضر والفواكه وأدّى ذلك لانتفاضة شعبية وثورة دامت شهرا واطاحت بالرئيس (التونسي) زين العابدين بن علي".

واضاف البيان "وقرّرت (البلديّة) اطلاق اسم الشابة سالي زهران التي استشهدت في مظاهرات المصريين في ميدان التحرير وسط العاصمة القاهرة والتي ادت التي تنحّي الرئيس المصري على شارع اخر في مدينة رام الله".

وأوضح بيان البلدية أن "تسمية هذين الشارعين باسم بوعزيزي وسالي زهران بمثابة توثيق للاحداث الجارية على الصعيد العربي حاليا ويعتبر تأريخا لهؤلاء الشهداء والظروف والأحداث التي واكبت عصرهم والثورات التي مرت بها الدول العربية".

المصدر: القدس العربي

read more "إطلاق إسمي محمّد بوعزيزي وسالي زهران على شارعين في رام الله"

2011-02-23

كاسترو: الناتو سيحتل ليبيا


أعرب الزعيم الكوبي فيدل كاسترو عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة وبمساعدة حلف شمال الأطلسي (الناتو) ستحتل ليبيا، التي تجتاحها اضطرابات واسعة منذ أيام.

وفي تعليق مكتوب نشرته وسائل الإعلام المحلية أمس قال كاسترو الرئيس الكوبي السابق، والذي تربطه صداقة قديمة بالزعيم الليبي معمر القذافي: «من الواضح تماما بالنسبة لي أن الولايات المتحدة لا يعنيها إحلال السلام في ليبيا».

وأضاف كاسترو أن الولايات المتحدة «لن تتردد في إصدار الأمر للناتو بالتدخل العسكري في هذا البلد الغني، ربما خلال ساعات أو أيام».

وقال كاسترو إنه من الممكن أن تتفق أو تختلف مع القذافي، لكن الكشف عن حقيقة الاضطرابات في ليبيا سيستغرق وقتا. وأكد أنه لا يستطيع أن يتخيل أن القذافي فرّ من بلاده لكي يهرب من المسؤولية، مشيراً إلى أن «أي إنسان شريف سيظل واقفا قبالة الظلم الذي يمارس ضد أي شعب في العالم». وأضاف كاسترو أن أسوأ الأمور هو السكوت على هذه الجريمة التي يعدها الناتو ضد الشعب الليبي.


المصدر: العرب القطريّة
read more "كاسترو: الناتو سيحتل ليبيا"

2011-02-21

الكشف عن أحد مصادر الإشاعات الأخيرة في تونس

المتنوشة - تونس -

ترُوج منذ أسابيع إشاعات خطيرة في الشارع التونسي وشبكة الانترنات، و ادّعت إحداها أنّ وزارة الدّاخليّة عيّنت مراد السّرياطي متفقّدا في إدراة الحرس الوطني، ممّا أدّى إلى غضب شعبي عارم بلغ حتّى صفوف قوّات الأمن الوطني وكاد يؤدّي إلى مالايُحمد عقباه لولا تكذيب وزارة الدّاخليّة للخبر بعد ساعات قليلة.

وبالبحث في مُحرّك "غوغل"، وجدنا المصدر الأوّل لهذه الإشاعة وهو صاحب مدوّنة "Wediaz" التي غيّرت اسمها مؤخرا إلى "WebTunisia"، والذي لم ينكر أنّه أوّل من نشر الإشاعة على مدوّنته (هنـــا).

بعد تصفّح المدوّنتين، وجدنا أنّ صاحبهما يعمل على جلب أعداد كبيرة من القرّاء بتأليف إشاعات مماثلة أو بتعمّد إسناد عناوين مغلوطة لمقالات مسروقة من مواقع أو مدوّنات تونسيّة أخرى، وكلّ ذلك من أجل بعض الدّنانير التي سيجنيها بسبب عدد الزّوار المرتفع.

فعلى سبيل المثال، قام صاحب مدوّنة "WebTunisia" بنقل مقال نُشر في موقع التّونسية بعنوان "هل يُعفى المواطنون من دفع المعلوم لفائدة التلفزة التونسيّة؟" ليعيد نشره في مدوّنته تحت عنوان "إلغاء معلوم الإذاعة و التلفزة في فاتورة الشركة التونسية للكهرباء و الغاز" وهو ما أدّى إلى تصديق آلاف التونسيّين بأنّ الشّركة ألغت فعلا هذا المعلوم، ولكم أن تتصوّروا ما يمكن أن يحدث لدى استلامهم فواتير الإستهلاك للثلاثي المُقبل!

الخبر الأصلي كما نشره موقع "التونسيّة"

الخبر على مدوّنة "ويب تونيزيا" بعد تغيير عنوانه


ما يثير القلق أكثر من ذلك كلّه  هو "مقال"  نُشر مساء اليوم في نفس المدوّنة (WebTunisia)، ويدّعي فيه نفس الشّخص أنّ "مسؤولا ساميا اتصل به هاتفيّا وطلب منه إبلاغ عموم الشعب أنّ والي سيدي بوزيد الذي عُيّن أمس السّبت من المتمعّشين" و أنّه "وصل إلى ماهو عليه بتعويله على نفوذ زوجته التجمّعيّة" حسب أكاذيب صاحب مدوّنة "WebTunisia".

الإشاعة حول والي سيدي بوزيد

وبالرّجوع إلى السّيرة الذاتيّة لوالي سيدي بوزيد الجديد السيّد "حسن الفتوحي"، والمنشورة في موقع تونس-إفريقيا للأنباء، تبيّن لنا أنّه ملازم أوّل في صفوف الجّيش الوطني منذ السّبعينات، وأنّه شغل خطّة ملحق عسكري لدى سفارة تونس بالجزائر لثلاث سنوات قبل أن يتمّ تعيينه في منصبه الحالي، وهو ما يُفنـّد ادّعاءات صاحب مدوّنة "WebTunisia" ويحيل إلى إمكانيّة وجود أسباب شخصيّة دفعته لنشر هذه الإشاعة المغرضة. 

وطبعا، بدأت الإشاعة بالانتشار في صفحات فايسبوك وبعض المنتديات التونسيّة، وغدا ستصل للشارع وإلى أهالي سيدي بوزيد.

تذكّروا ما حدث لرئيس منطقة أمن الكاف "خالد الغزواني" بسبب مثل هذه الإشاعات لتعرفوا مدى خطورتها.

ندعوا المواطنين التونسيّين إلى التثبّت ممّا يُنشر على شبكة الانترنات قبل إعادة نشره أو نقل محتواه شفويّا إلى مواطنين آخرين، خاصّة عندما يكون الخبر غير مرفوق بأيّ مصدر أو عندما يدّعي صاحبه أنّه حصل على معلومات من "مسؤولين سامين" أو "مصدر رفض ذكر اسمه".

نحثّ كلّ تونسي على مقاطعة موقعي "Wediaz" و "WebTunisia" والمشرف عليهما، والذي لا يهمّه إن كانت إشاعاته ستؤدّي إلى حرب أهليّة طالما جلبت له بعض الدّنانير من المستشهرين. 

والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

read more "الكشف عن أحد مصادر الإشاعات الأخيرة في تونس"

2011-02-19

مقتل قسّ بولوني مذبوحا في مدينة منوبة التونسيّة

القسّ البولوني مارك ريبينيسكي

تونس التعبير- تونس 

أعلنت مصادر مختلفة أمس في تونس مقتل قس من أصل بولوني في مدينة منوبة شمال العاصمة تونس. و ذكرت مدونة تابعة لـ "كنيسة صفاقس" يحررها رامون اشيفيريا أن الأب ماريك ريبينسكي وجد مذبوحا حوالي الساعة 10 صباحا في مخزن يتبع مدرسة  "الآباء السلاسيين" الخاصّة و الواقعة في نهج ابن الجزار بمدينة منوبة بعد ان افتقده زملاءه صباح أمس الجّمعة، وكانوا شاهدوه في المدرسة لآخر مرّة أوّل أمس الخميس بين الساعة العاشرة و منتصف النهار و غاب منذ الليل. و تبين أنه كان يلبس نفس الثياب التي كان يلبسها صباح الخميس عندما وجد مقتولا صباح أمس. و ذكر نفس المصدر أن الشرطة لازالت تبحث عن توقيت و مكان مقتله.

و من جهة أخرى أكّدت "خلية الاعلام و الاتصال" التابعة لوزارة الداخلية على صفحتها الخاصة في فايسبوك الحادثة و أضافت أن القسّ البولوني يبلغ من العمر 34 عاما دون اعطاء تفاصيل أخرى على تقدّم الأبحاث. إلا أنها اشارت بناء على "طريقة الاغتيال" أي الذبح و "الابحاث المجراة في الغرض" دون اعطاء تفاصيل إلى أنّ المتورّطين في الجريمة "من الإرهابيين الفاشيين ذوي الاتجاهات والمرجعيات المتطرّفة" دون أن تقدم أي أدلة واضحة على ذلك. و ربط نفس البيان بين هذه الحادثة و تجمهُر بعض أنصار "حزب التحرير" أمام الكنيس اليهودي منذ ايام. و هو ما أدّى إلى موجة من التعليقات المتباينة لمستعملي فايسبوك يحذر بعضها من "سرقة الثورة من قبل المتطرفين" في حين يحذر بعضها الآخر من "اطلاق الاتهامات جزافا دون أدلة" و "تسييس القضية".

يُذكر أن مراسيم الدفن تمّ تقريرها حسب مدونة "كنيسة صفاقس" ليلة أمس على الساعة السادسة و النصف مساءًا.

المصدر: موقع تونس التعبير
read more "مقتل قسّ بولوني مذبوحا في مدينة منوبة التونسيّة"

2011-02-18

غيبوبة بن علي و انهيار مبارك .. توظيف المرض لخلق تعاطف شعبي

ظهرت في الايام الاخيرة مجموعة من التقارير الصحافية التي تتحدث عن تفاقم الامراض الصحية للرئيسين المخلوعين، التونسي زين العابدين بن علي، والمصري حسني مبارك اللذين يقيمان في منفيين آمنين في المملكة العربية السعودية ومنتجع شرم الشيخ.

بالامس راجت انباء بان الرئيس بن علي يعيش في حالة غيبوبة في احد مستشفيات جدة غرب المملكة العربية السعودية، وقبل ايام تحدثت اخرى عن دخول الرئيس مبارك في غيبوبة ايضا، بل ان البعض ذهب الى القول بأنه غادر الحياة فعلاً.

وزارة الخارجية التونسية اكدت أنّ صحّة الرئيس بن علي على خير ما يرام، وأنها لم تتدهور، وانه ليس في غيبوبة، بينما اكد طباخ الرئيس مبارك الخاص الذي يرافقه في قصره في منتجع شرم الشيخ انه في صحة جيدة ويتناول بشهية انواع الطعام المفضلة لديه وعلى رأسها الكافيار.

من المؤكد ان هناك جهات مقربة من الرئيسين تقف خلف ماكينة اعلامية نشطة تسرب مثل هذه الانباء، بطريقة ذكية للغاية، لخلق تعاطف شعبي، والتغطية على التقارير الاخبارية التي تتحدث عن مليارات راكمها الرئيسان وافراد من اسرتيهما في البنوك الاجنبية هي غالبا من قوت الكادحين المعدومين.

أن يمرض الرئيسان فهذا امر متوقع، فهما متقدمان في السن، الأول اي الرئيس مبارك تجاوز الثمانين ويعاني من مرض السرطان، والثاني اي التونسي بن علي في الخامسة والسبعين من عمره وتردد انه يعاني من نوع خطير آخر من السرطان ايضاً.

ولكن هل من المنطقي أن يروحا في غيبوبة في الوقت نفسه، وبعد ايام او اسابيع معدودة من خلعهما من قبل الثورة الشعبية في بلديهما؟

وربما يفيد التذكير بان الرئيسين يملكان من الثروات الهائلة ما يمكنهما من استقدام اهم الاطباء في العالم للاشراف على رعايتهما الصحية. فالرئيس مبارك انتقل الى القصر نفسه الذي كان يقيم فيه طوال ربع القرن الماضي المجهز بكل التجهيزات الطبية اللازمة، والرئيس بن علي يقيم حالياً في مدينة جدة السعودية حيث توجد افضل المستشفيات الخاصة والمتخصصة في جميع فروع الطب.

الدعاء بالشفاء للمريض صدقة، وموضع الاعتراض هو توظيف المرض في خدمة حشد التعاطف لزعيمين يطالب الكثيرون من ابناء شعبهما بتقديمهما الى المحاكم لمواجهة اتهامات بالقتل جرى ارتكابها من قبل قوات امنهما اثناء حكمهما ولمساءلتهما عن حالات فساد وتربح اقدما عليها، او تورط فيها بعض المقربين منهما وخاصة افراد من عائلتيهما.

المصدر: القدس العربي

read more "غيبوبة بن علي و انهيار مبارك .. توظيف المرض لخلق تعاطف شعبي"

2011-02-15

سمير الوافي وإشاعة إفلاس البنك المركزي .. إحذروا أشباه الصّحفيّين!


في مقال نشره على صفحاته في موقع فايسبوك، أكّد المدعوّ سمير الوافي أنّ "خزينة الدّولة التونسيّة مهدّدة بالإفلاس في ظرف شهر" مالم تتوقف حركة الإحتجاجات التي تعمّ البلاد منذ أسابيع.

ولم يَذكُر هذا المحسوب على الصّحافة (وما أكثر أمثاله في تونس) أيّ مصدر رسمي محدّد لهذا الخبر "الهامّ جدّا" الذي تهافتت على نشره المواقع البائسة والصّفحات الصّفراء على شبكة الانترنات، بل اكتفى بالعبارة الهلاميّة "وقد اعلنه لوسائل الاعلام مسؤول كبير من البنك المركزي وتمّ بثه ونشره".

من هو هذا المسؤول الكبير؟ أين بُثّ أو نُشرَ هذا الخبر قبل أن يحيكه هذا الأفـّاق وينشره كالدّاء بين مستعملي الانترنات؟ ما اسم وسائل الإعلام التي سمحت لنفسها بترويج اشاعة سامّة كهذه؟ لا أحد يعرف! 

الوكالة الرّسميّة للأنباء لم تلمّح حتى مجرّد التلميح إلى وضع إقتصادي متدهور أو حتى متوعّك، كما أنّ آخر تقرير للبنك المركزي التونسي كان يوم 14 جانفي الفارط ويُعتبر "مُطمئنا" كما يؤكّد أحد المختصّين في الشؤون البنكيّة.

بقراءة "مقال" سمير الوافي كاملا نفهم أنّ غايته من نشر تلك الإشاعة لم تكن فقط الإساءة إلى المطالب الإجتماعيّة التي رفعها عدد كبير من التونسيّين، بل أيضا التنفيس عن عقدة تلازمه من شبكة الانترنات عموما وموقع فايسبوك بصفة خاصّة، هذه العقدة التي لم يستطع إخفاءها منذ سنتين والتي كانت واضحة جدّا في "مقاله" البائس:

"و هذه دعوة مني الى  كل الناشطين والفاعلين في الفايسبوك بأن يحاربوا و يقاوموا كل مظاهر التحريض المبثوثة مثل السم عبر الفايس بوك الذي تحول الى فاس بوك لتدمير وحدتنا و افشال ثورتنا"
"هناك من يستغل تاثير وشعبية الفايس بوك لتعطيل مسيرة البلاد و فرض الفوضى و التحريض و ابتزاز حكومة وقتية عابرة تحاول ترميم ما تحطم"
"وهناك كثيرون يدعون الزعامة و البطولة و الوطنية في الفايس بوك لكنهم في الحقيقة يخدمون اهدافا خبيثة و غير بريئة و غايتهم ارباك الوطن و تعجيز الحكومة"
"بتحريض من أطراف دنيئة عندها ممثلوها في الفايس بوك ينفذون أوامرها ويخدمون غاياتها الدنيئة"
"تصدوا لكل هؤلاء الذين يخدعونكم بشعارات حماسية صاخبة مستغلين تاثير الفايس بوك فيكم"

الفايسبوك الذي سبّب عقدة مزمنة لسمير الوافي منذ فضيحة الرّسائل الخاصّة سنة 2009 لا يزال يؤرقه إلى اليوم، بل ويدفعه إلى نسج الأكاذيب ونشرها بين النّاس لهدف واحد وهو هزّ مصداقيّة الشبّان الذين يُشرفون على صفحات في فايسبوك، والذين سحبوا البساط من تحت قدميه وأقدام أمثاله من أشباه الصّحفيّين الذين يقتاتون على الإثارة الرّخيصة والحوارات المنحطّة مع من يُحسبون ظلمًا على المسرحيّين والمطربين التونسيّين.

لا يعي سمير الوافي خطورة الإشاعة التي أطلقها، فالذين سيُصدّقونها سيسارعون  إلى سحب أموالهم من البنوك وهو ما قد يؤدّي إلى انهيار السّيولة النّقديّة ويقود الإقتصاد التونسي إلى كارثة حقيقيّة في أيّام معدودة. 

أرجو من جميع المُشرفين على مواقع أو مدوّنات أو صفحات تونسيّة، والذين نشروا هذه الإشاعة عن حُسن نيّة، أن يبادروا بسحبها والإعتذار لقرّائهم. كما أدعوهم إلى أن يحتاطوا مستقبلا من مثل هذه الأخبار الزائفة التي لا يُريد مؤلفوها إلاّ تصفية حساباتهم الشخصيّة، حتى على حساب إقتصاد تونس الذي "ماهوش ناقص إشاعات".

والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

read more "سمير الوافي وإشاعة إفلاس البنك المركزي .. إحذروا أشباه الصّحفيّين!"

يزّي من الماخور! موش مقبول! ماعندوش مُبرّر!


كيف ما رينا في الأيّامات الأخيرة، برشة مواخير تسكّروا من قبل مواطنين في أكثر من مدينة تونسيّة. الماخور بالنسبة للي مازال ما يعرفوش شنوّة هو ما يُسمّى في تونس "الكارتي" أو "البورديل" وهما تسميتان فرنسيّتان لمجموعات من الأزقة أو البناءات التي يُقدّم فيها الجّنس بمقابل مادّي.

قبل ما نحكيو على إغلاق الأماكن هاذم لازمنا السّاعة نعرفوا شكون اللي حلّهم في بلاد تتبنّى الأغلبيّة السّاحقة متاعها ثقافة عربيّة-إسلاميّة محافظة إلى حدّ ما. المواخير جاو لتونس مع الاستعمار الفرنسي، وانطلقوا من العاصمة (اللي تُعتبر أكثر "تفتّح" من بقيّة مناطق الجّمهوريّة) بتدشين ماخور "قشّ" للعرب وماخور La Grande Maison في شارع باريس للفرانسيس وبقيّة الأجانب، ومن غادي انتشرت المواخير في أغلب المدن التونسيّة.

المومسات اللي كان يقع "انتدابهم" للعمل في هذه الأماكن هوما من ذوات السّوابق في تعاطي البغاء السرّي، وحسب إفادة أحد مفتشي الشّرطة، عرفت مؤخرا أنّ العاملات بالماخور ما يتمّ تشغيلهم إلاّ ما يكونوا قضـّاو عقوبة سالبة للحرّية (شدّوا الحبس قبل) تكون في أغلب الأحيان بسبب أحكام في قضايا متع مراودة وإلاّ فتح وكر للخناء أو ما شابه ذلك.

المسألة كانت تتمّ باتفاق السّلط مع المومس حول "إدماجها" في ماخور عمومي باش "الفايدة" تعمّ الجّميع. معناها المومس تولّي تتمتع بغطاء أمني أثناء ممارستها لـ"وظيفتها" بعد ما كانت محلّ مُلاحقة وتتبّع، والسّلطة تولّي عندها "عين" أخرى تضاف إلى بقيّة الأعين اللي تراقب واحد من أكثر الأمكنة زيارة من قبل المنحرفين والمطلوبين للعدالة.

وبطبيعة الحال، "تعيين" المومس ماكانش يتمّ في نفس ولاية إقامتها (باش ما يراوهاش الناس اللي يعرفوها)، وكان زادة فمّة ما يُسمّى بالـ"عمل الدّوري" اللي يتمثل في تبادل المومسات لولايات العمل باش المتردّدين على نفس الماخور ما يفدّوش من نفس الوجوه. وبعد ما تكبر المومس في العمر تتمّ "ترقيتها" لرتبة "بطرونة" بحيث تولّي مُشرفة (أدمين) على عدد مُعيّن من المومسات الأصغر سنّا وتتلهى بمهام أخرى من قبيل تبخير "المحلّ" والتفاوض مع "الزبائن".

برشة دراسات في مجال علم النفس يقولو اللي المومس تـُعتبر من أشدّ البشر تعاسة خاطر طبيعة "الخدمة" متاعها تخلّيها قريبة للحيوان أكثر من الإنسان، فبالإضافة إلى تحمّلها لآلاف العينين اللي يبحلقوا فيها كلّ يوم، المومس مُجبرة باش تمارس الجّنس مع أيّ واحد ينجّم يدفع المبلغ المطلوب. كي نقول أيّ واحد معناها ينجّم يكون مُجرم، مريض بالأعصاب، يوزن 200 كيلو، عندو شهر ما غسلش لحمو، عمرو 80 الخ .. ورغم تفطّن أغلب الجّمعيّات النسويّة في العالم للمعاناة هاذي والسّعي لإيقافها، ما فهمتش علاش عمري ما سمعت جمعيّة نسائيّة تونسيّة تطالب بإغلاق المواخير أو إنقاذ المومسات من معاناتهم.  

بعد تسكير بعض المواخير كانت أغلب ردّات الفعل مؤيّدة للإغلاق وداعية للقضاء على البقيّة (حسب ما سمعت ما قعد كان ماخور العاصمة يخدم إلى حدّ الآن)، لكن كان فمّة استنكار للتحرّك الشعبي هذا ووصفو بالـ"همجي" و"الإرهابي" وحتى نسبه لتنظيم القاعدة (خاطر سمعوا واحد في فيديو من الفيديوات يعيّط "الله أكبر"). مانيش باش نركّز ياسر مع التفاهات هاذي بما أنّو حسب علمي المواطنين اللي سكّروا المواخير ما اعتداو على حتى مومس وخاطر برشة منهم كانوا يراو في الماخور إساءة كبيرة لـ"سمعة" المدن متاعهم أكثر ممّا هم منساقين بدوافع دينيّة.

الأَوْلـَى بالتركيز هنا هو الحُجج اللي يقدّموا فيها الناس اللي يعارضو إغلاق المواخير خاطر فمّة شكون بدا يصدّق فيهم. فبالإضافة للناس اللي عندهم مصلحة في استمرار النشاط هذا (زبائن، أقارب مومسات الخ..)، فمّة شكون قاعد يروّج في خرافات من شأنها أنـّها تدفع الناس باش تخاف من تسكير الماخور و يجدّ عليها أنـّو فعلاً كان يقدّم في خدمات "جليلة" للمجتمع التونسي.

من هذه الخرافات مثلا التخويف من ارتفاع عدد حالات الإغتصاب (اللي هيّ منتشرة أصلاً بدرجة كبيرة)، وهنا في رأيي لازم المُشرّع التونسي يحيّن قوانينو وينزل على أيّ واحد يغتصب مرا بخمسة وعشرين سنة حبس (موش 5 سنين) ويعدم أيّ حيوان يغتصب طفل وإلا طفلة صغيرة باش يكون عبرة لمن يعتبر.

فمّة زادة خرافة أنّ المواخير "تعالج في الكبت الجّنسي" وهنا نحبّ نقول اللي الكبت مرض عمرو ماكان عندو علاج وأنّ ممارسة الجّنس من قبل المكبوت (اللي هوّ مريض نفسيّا) في ماخور ما تنجّم كان تزيد الطّين بلّة وتهيّجلو الكبت متاعو أكثر.

وفمّة شكون يقول اللي إذا يتسكّر الماخور باش يصير "إنفلات" عُهري بحيث تولّي الدّعارة "مسيّبة" في البلاد، وهنا نرجعو للسّلط التنفيذيّة اللي نتصوّر عندها فرقة خاصّة بالحكايات هاذي واللي لازمها تكثف مراقبتها لأوكار الدّعارة بعد ما تنحّى عليهم "عبء" المرابطة أمام منازل المعارضين السّياسيّين والنّاشطين الحقوقيّين. وبالمناسبة راهو الإنفلات العُهري موجود ياسر في تونس من قبل ما يتنحّى بن علي وماجاش بعد تسكير المواخير.

وبالنسبة للي يخوّفو في الناس بانتشار الأمراض المنقولة جنسيّا، علاش ما يخمّموش في حملات توعية صحّية وسلوكيّة في عوض ما يطالبو بإعادة فتح المواخير؟ علاش ما يكوّنوش جمعيّات لانتشال المومسات من الهمّ اللي يعيشو فيه؟ 

أنا نرى اللي الماخور ماهوش مقبول، ماعندوش مُبرّر.. يزّي من المغالطات .. يزّي من الحجج الواهية .. حُزني وأسفي كبيران على البهامة اللي يروّجو فيها "بعض الأطراف". وإذا كانهم شادّين صحيح في إعادة فتح المواخير ماعليهم كان يحوّلوا ديارهم لبيوت دعارة ويشوفوا واحد من كبارهم باش يبخـّر عليهم وياخو الفلوس.

والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

read more "يزّي من الماخور! موش مقبول! ماعندوش مُبرّر!"

2011-02-13

السّحافة الإلكترونيّة الصّفراء في تونس .. موقع بيزنس نيوز نموذجا

مرحبا بيكم،


وقت اللي حكينا على إعلام بودورو الإلكتروني اللي ما يختلفش ياسر على البودورو الورقي، ذكرنا موقع بيزنس نيوز "الإخباري"، وتنجّمو ترجعو للمقال (هنا) باش تفهمو الموقع هذا ومواقع أخرين من نفس الطّينة الخامجة متاعو على شنوّة يحكيو وقت اللي التوانسة قاعدين ياكلو في الكرطوش و المطراك ويشمّو في الغاز.


في مقال آخر اقترحنا جملة من الإجراءات اللي لازم تتطبّق في أقرب فرصة باش الإعلام التونسي (بما فيه الإلكتروني) ينظاف من الدّخلاء اللي دخـّلوه في حيط وحوّلوه إلى ما يشبه بيت القعاد متاعهم، بحيث يحكيو بالطّريقة اللي تجي على بالهم من غير التزام بضوابط مهنيّة ولا أخلاقيّة ويغلّبو آراءهم الشخصيّة للتأثير على الرّأي العام.






باش تفهمو على شنوّة قاعد نحكي بالضبط، جبتلكم اليوم أرتيكل من موقع بيزنس نيوز، الأرتيكل هذا محطوط في قسم الأخبار، معناها من المفروض وقت تقراه تلقى وقائع وموش آراء شخصيّة. مثلا، نفرضو أنّك صحافي في جريدة، ومشيت تعمل في تغطية متع حادث مرور قاتل، وقت اللي تكتب مقالك لازمو يكون بالشكل هذا:


لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم إثر إصطدام السيارة التي كانوا يستقلونها بشاحنة ثقيلة


وموش بالطريقة هاذي:


لقي ثلاثة حمقى مصرعهم إثر اصطدام سيّارتهم ذات اللون المقرف بشاحنة ثقيلة 

باهي هات نقراو ها الأرتيكل متع بيزنس نيوز ونشوفو مدى الإلتزام بالحياد وتغييب الآراء الشخصيّة أثناء نقل الخبر.

أرجو أنّكم تحطّو موقفكم من أصحاب النزل ومن الإتحاد العام التونسي للشغل على جهة، هوّ صحيح برشة ناس كثرولها بالمطالب وشلّوا البلاد، وأنا واحد من الناس ضدّ الإفراط في المطالب  قبل ما نكون ضدّ التفريط في الحقوق، لكن هذا ما يعنيش أن التغطية الإخباريّة تكون بهذا الشكل اللاّمهني والمتحامل إلى حدّ إثارة الغثيان:


Face aux revendications exagérées du personnel, la direction du ******* décide de fermer l’hôtel

Acte très courageux et spectaculaire de la direction de l’hôtel ******* à Gammarth. Il ne fallait pas céder aux caprices des syndicalistes et les revendications exagérées et totalement anachroniques.

Les faits. Chaque année, la direction de l’hôtel ******* organise, en pareille période, la fête du personnel et titularise les plus anciens et méritants, avec distribution de primes et encouragements.
Cette année, le personnel ne l’entendait pas de cette oreille et a réclamé, en s’épaulant par les représentants de l’UGTT, la titularisation de tout le personnel et l’augmentation des salaires, bien que l’hôtel n’ait pas un grand nombre de clients.
Le directeur et le propriétaire de l’hôtel ont répondu que cela n’était pas possible, vu l’endettement de la société et ses engagements financiers. Ils ont cependant mis de l’eau dans leur vin et se sont engagés à titulariser 25% des employés de l’hôtel.
Ce n’était pas suffisant aux yeux des salariés qui se sont rués, armes au poing, sur le bureau du directeur lui disant « dégage ! ». Idem pour le propriétaire !
Face à une telle situation, les deux dirigeants de l’hôtel ont décidé de fermer provisoirement les portes de l’hôtel, après avoir pris soin d’héberger leurs trente clients dans d’autres unités de la zone.
Quant au personnel, il n’a qu’aller demander aux prud’hommes et à l’UGTT de lui verser son salaire la fin du mois.
Contactée par Business News, la direction du ******* a déclaré qu’une révision de la politique des ressources humaines, au niveau du personnel, sera opérée, avant d’envisager une réouverture de l’hôtel. Il ne peut y avoir de place pour les perturbateurs qui nuisent à l’intérêt de l’entreprise et de l’hôtellerie tunisienne.
En effet ! Chapeau pour le courage en espérant qu’il inspire les membres du gouvernement et les autres hôteliers qui subissent ce type de chantage en cette période critique !

C’est quand-même regrettable que de pauvres salariés soient ainsi manipulés par quelques syndicalistes qui ont leurs propres calculs politiciens pour ne pas dire autre chose.On notera qu'un hôtel du voisinage du *******, appartenant à une enseigne étrangère et dirigée par un Arabe richissime, a distribué 50.000 dinars à son personnel pour répondre aux revendications les plus superflues et obtenir une certaine paix sociale. Acte qui a donné des idées aux agents des autres hôtels.


R.B.H. 


آش قولكم في المهنيّة "السّحفيّة"؟
read more "السّحافة الإلكترونيّة الصّفراء في تونس .. موقع بيزنس نيوز نموذجا"

وزارة الداخليّة تنفي ما تمّ ترويجه بشأن مراد السّرياطي



تونس - المتنوشة -


نفت وزارة الدّاخليّة التونسيّة عبر صفحتها على الموقع الإجتماعي "فايسبوك" الإشاعة التي راجت أمس السّبت بين المواطنين والتي تقول بأنّ مراد السّرياطي (إبن علي السّرياطي) قد تمّ تعيينه متفقدا بسلك الحرس الوطني.

وجاء في توضيح الوزارة أنّ "ما تم ترويجه حول تعيين مراد السرياطي متفقدا بالحرس الوطني غير صحيح ولا يمتّ إلى الحقيقة بأيّ صلة" وأنّ ما وقع هو "نقلته إلى الديوان الوطني للحماية المدنية".



read more "وزارة الداخليّة تنفي ما تمّ ترويجه بشأن مراد السّرياطي"

2011-02-11

وين باش تلقى بلاصتك يا سيّدة العقربي؟


مانيش باش نحكي على تواطؤ سيّدة العقربي مع المافيا الطّرابلسيّة وعلى رأسها ليلى دجين حرم المخلوع في قمع العباد ونهب البلاد. 

ومانيش باش نحكي على استغلال سيّدة العقربي للجمعيّة التونسيّة للأمّهات اللي كانت تترأسها بتكليف من المخلوع، ولا على الملاين اللي حطّتها في البانكة متاعها على حساب الجّمعيّة هاذي.

ومانيش باش نحكي على استغلالها لمنصبها السابق في مجلس المستشارين لتصفية حساباتها الشخصيّة الضيّقة، ولا على عدم أهليّتها باش تكون عضوة حتى في قهوة شعبيّة.

سعيدة العقربي حاولت باش تهرب من تونس، وهذا طبيعي بالنسبة لإنسانة متورّطة للعنكوش في قضايا متع فساد مالي ... وما خفي كان أعظم.

اللي ماهوش طبيعي، واللي يبكّي أكثر من اللي يضحّك، هو الطريقة اللي حاولت سعيدة العقربي باش تهرب بيها من البلاد.

حطّت فولارة على راسها و لبست مرايات متع شمس (زعمة زعمة ضريرة) ... و قعدت في كرسي متحرّك وحاولت باش تهرب بيه من البلاد...

الكرسي المتحرّك اللي مئات المُقعدين في تونس يستناو فيه بفارغ الصّبر ... الكرسي المتحرّك اللي فمّة أمّهات باعوا جرودهم باش يشريوه لأولادهم ويهزوهم بيه للمكتب والا السبيطار ... الكرسي المتحرّك اللي كانت جمعيّة بسمة ما تسلّمو للي يحتاجو كان بشروط نعرفوها الناس الكل، ومنها شرط أنّو المستفيد يتصوّر مع أحد تماسيح التجمّع تحت تصويرة "الأب الرؤوف" زين الهاربين أو "السيدة الفاضلة" ليلى دجين.

وين باش تلقى بلاصتك يا سيّدة العقربي؟

read more "وين باش تلقى بلاصتك يا سيّدة العقربي؟"

2011-02-10

سبعون ديسيبال لاغير بين تونس ومصر



الناصر الهاني -



قبل الثورة الطيّبة - طيّبة لأنّ الذين قاموا بها ضُحِكَ عليهم ولا يتسع الوقت هنا لبيان غُفلنا ونوايانا الطيّبة - شهدت صفحات الفايس بوك والمواقع الاجتماعية الأخرى نسقا من السخرية والنقد بسبب ما قالته المستشارة رياض الزغل في مجلس المستشارين حول التلوّث الصوتي الناتج عن الآذان ومصادقة السيد الأخزوري والاجتهاد الواضح في هذا الشأن.

 ولمن لا يعرف السيدة رياض فهي قامة علمية مشهود لها في الإقتصاد والتصرف ويندر أن تجود البلاد بمثلها وهذا بعيدا عن مواقف النقد أو الرفض فلهذه السيدة فكر ثاقب وأطروحات نادرة في مجالها . كما أثبتت نجاحا إداريا كذلك عندما كانت عميدة لكلية الاقتصاد والتصرف بصفاقس رغم موقف من عاصروها من توجّهها الرافض لكل من يخالفها الرأي فهي صارمة مع المتحجبات بشكل صريح، كما كانت استئصالية دون مواربة إضافة إلى تشجيعها للـ "بيزوتاج" ولمن لايعلم هذا الفن إذ هو ضرب من التنشيط يطلق له العنان في مفتتح السنة الدراسية للترحيب بالطلبة الجدد وفيه ضروب من الفنون والبيداغوجيات التي يروح بها الطلبة عن أنفسهم، ففيه يتعرف الطلبة إلى طرق منع الحمل والتطبيع مع العلاقات اللاقانونية وشيوعية القُبَل ومشاعية العلاقات بين الجنسين ولم لا الجنس الواحد.

فالسيدة الزغل بمعزل عن مكانتها العلمية ساهمت أثناء عملها الإداري في فرز نوعية الطالب الذي كان "العهد الجديد" يهدف إليه وكانت من المهندسات اللائي وصلن للنتائج دون تكلفة، لذلك كان حري بالعهد الجديد أن يرد لها الجميل فكان كرسي مجلس المستشارين الذي وُهب لغيرها من الباحثين والعلماء الذين تركوا مجال البحث والمعرفة لتتخصص أكفهم في التصفيق وتدجين فصول الدستور المدجنة أصلا من أجل ديمومة الرئاسة وتمديدها المُشرعًن ظلما، أو لإدانة قناة أو ظلم شريحة من شرائح الشعب المطحون.

طرحت السيدة الزغل مقترح التلوث الناجم عن الآذان وللأمانة رأيها ليس بدعة تونسية ففي كل الدول العربية ثمة أصوات تنادي بهذا الطرح، وهذا من حق كل طرف إذا كانت مجالسنا التمثيلية ديموقراطية ومنتخبة وإذا كانت أنظمتنا شعبية بصدق، وليست تسلطية وليست كريهة بطعم واحد مقزز ولون واحد كريه ومكروه. فمن حق كل طرف أن يطرح رأيه لوكان نظامنا مثل النظام السويسري أو الفرنسي أو الأمريكي فلم لا تطرح رأيها فيما يقلقها ويضجرها؟ أما أن يطرح هذا الرأي في ظل الظروف التي نعلمها جميعا فهذا حيف واستقواء بالسلطة وماتراك الشرطة وتخويف الناس بالسجون بعدما رُكِن الشعب في الزاوية.

ولا نظن أن نظام بن علي يحسب حسابا للشَّعْبِ بل فقط للشُعَبْ وها نرى اليوم المشهد يتكرر حتى بعد رحيل بن علي فالشعب يُعتَبر غيرَ ناضج والتخويف بالفراغ الدستوري هو الفزاعة كما كانت في الزمن البائد فزاعات كثيرة. قلت إنّ السيدة الزغل طرحت مطلبا يبدو شخصيا وهو ليس كذلك، فهي مستشارة والمجلس الذي هي فيه يصنع سياسات ويضع مخططات نافذة رغم قول النظام أن المجلس لا صبغة تشريعية لديه، بل هو استشاري على حدّ زعمهم ،ولذا فإن هذا الرأي سيمثل خيار الناس في مستقبلهم فهي بالتالي تتكلم بسم الشعب فمن خوّلها لهذا الأمر؟ وهل حدثت استشارة أواستفتاء في هذا الغرض؟ وأنا هنا أفترض أن الأمر فيه ديموقراطية ولونسبية والأمر ليس كذلك البتة ولهذا فهذا المطلب كان نتيجة ديماغوجيا مقيتة وتعدّ على هوية شعب ضعيف أُبْعِد من كل المجالات التي تخص حياته، وهاهو يُقْتَحَم في أمره العَقَدِي بعدما مُسَّت عقيدتُه في مجملها وتصرّف النظام في كل رموز هذه العقيدة.

فصورة الحاكم التائب الذي يزور المساجد متوفرة بكثرة، وخطب الجوامع تلهج بذكره وتدعو له بدوام البقاء وكذا مؤسسة الإفتاء وبرامج التربية الإسلامية في كل مراحلها وهنا جاء التنظير ل"الإسلام التونسي" ولا غرابة أن نجد عالما في الاجتماع كعبد الباقي الهرماسي الباحث المتفرد حينما مسك وزارة الثقافة قال إننا نعتني بالزيتونة باعتباره تراثا، وهنا يضيق المقام لبيان خطر مثل هذا التوجه، فتونس التي تعترف في دستورها بأنها دولة دينها الإسلام المسجد فيها مكتسب محنط باعتبار أن بعض مثقفينا يؤمنون بمفهوم القطيعة التامة مع ماهو ميتافيزيقي بل يبشرون في التأريخ لرقعتنا بالفينيقية والبونيقية من حيث الأصول ولم لا! لا تكون فاتحة مجدنا بعليسة ولهذا كانت أوراق عُملتنا تـَشي بهذا الفكر إذ احتوت 7 نوفمبر وعليسة، فالتاريخ اختـُزل عندنا بين عَلَمين استقرا بقرطاج، أما ابن خلدون فهو متصوف اعتزل السياسة وطلقها في خواتيم حياته وغيره من الرموز لا تتعدى كونها تركيّة تربت في القصر وظل فكرها الإصلاحي رهن الكتب.

أما ابن علي فهو مصلح فذ وثائر فريد في تاريخ تونس بحسب كمال عمران المفكر والباحث. وعودة لما سيق فطرح الزغل لهذه المسألة كان مُسقطا بلا سند ولاركيزة والكل يعلم الظروف التي انطلقت فيها دعوتها، وكان أولى بمجلس المستشارين أن يتناول على الأقل الظروف الاقتصادية وحال الخرّيجين الجامعيين الذين سيعمدون إلى نار برومثيوس ليطهّروا بها جسد وطن لفه النفاق في كل المجالات، فلا السياسة صالحة ولا أرقام الاقتصاد صائبة ولا الروحاني متروك لحاله، فالفرد مقهور ظاهرا وباطنا والمعلومات كلها مدفوعة الأجر كما هو الحال لحكمة سيدة تونس الأولى وفكرها الثاقب ومساندتها للمعوقين وذوي الإحتياجات الخاصة الذين رعتهم فأخذت الأموال باسمهم وانطلقت لوجهة معلومة.

ومطلب السيدة الزغل كان يكون مقبولا لولا تدخل وزير الشؤون الدينية وهذه التسمية دليل على تفتح تونس وانفتاحها على كل الأديان لكن لم لا يُستهدَف فيها إلا الدين الإسلامي؟ على أنني أرفض التضييق على أية ملّة أومجموعة تعتقد في أي اعتقاد حتى لوكان وثنيا طالما يكون الفيصل بينها وبين غيرها فصول تنظيمية قانونية تهيكل الحياة الجماعية وتحفظ السلم الاجتماعي. وتتسم العلاقات بين هذه الأطياف بقبول الاختلاف وحرية الاعتقاد وعدم الإكراه.

وبما أن الوزارة وزارة لكل الأديان فلم لا نراها تتدخل في أي دين ثان كالمسيحية أو اليهودية علما وأن مدارس القديسات في تونس تضع برامج التربية الدينية ولا تضييق على طقوس الملتين بل تتعطل حياة الناس إذا توافق الأمر مع قداس يهودي كما هو الحال في قابس أو المكنين أما بجربة فلا يجب أن نتطرق للموضوع من أصله وللأمانة ليست الوزارة وحدها هي التي تشتغل بهذا المشغل، فجبهة حماية اللائكية بزعامة خميس الخياطي وحمادي الرديسي تقوم بما هو أكثر. فلقد شنعوا بزيارة يوسف القرضاوي في حين ما تكلموا لمازارنا وزير الكيان الصهيوني، ولما استقبل الرئيس أكثر من حاخام متطرف وصهيوني مقيت فالوزير المبجّل كان متحمسا لجعل الآذان لا يتجاوز 70 ديسيبال، في حين أغاني الربوخ وأعراس التجمع لا حد يعطى للجم أصواتها فأحدث هذا الأمر غصة في نفوس شعب لا يريد إلا تطبيق قناعاته دون أدلجة أو ديماغوجيا.

وهذه العدوى انتقلت بسرعة للقاهرة ليطلب سياسيّوها منع بث خطب الجمعة خارج المساجد، ولم يعوا خطر مثل هذه الدعوى إذ أنهم سيمنعون الدعاء للريس بطول العمر وطول الحكم من الانتشار والخروج للشارع. فهل يحق للمساجد ألا تلعب دورا في إدامة كرسي الريّس؟ وهنا يطرح السؤال مجددا: من خوّل هؤلاء لطرح هذه المسائل؟ وإذا وقع القضاء على كل مشاكل هذه الشعوب وحققت هذه النخب الرفاه والعيش الكريم للناس فيحق لها ساعتها فعل كل شيء. ولو تعلّق الأمر بحذف المساجد من أصلها إن أرادوا فليتوجهوا إلى نفع العباد وليتركوا العُبّاد في زواياهم وليقطعوا رأس الفتنة فقد تكون هذه 70 ديسيبال وغيرها من المصائب سبب زلزال لعروش قادمة. وحتى لا يقول بعض أبناء وطني إنني أريد الركوب على الثورة فإنني أقول هذا كان سببا كامنا في الوعي الجمعي وكانت شرارة البوعزيزي رحمة الله عليه وعلى الشهداء أقوى وأوضح.

read more "سبعون ديسيبال لاغير بين تونس ومصر"

تفاؤل وحذر من ثورتي تونس و مصر في حفل عشاء يهودي بحضور ساركوزي

تونس - المتنوشة -


ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيليّة أنّ انتفاضتي تونس ومصر كانتا الموضوع الرئيسي في حفل العشاء السّنوي الذي نظّمه المجلس التمثيلي للمؤسّسات اليهوديّة في فرنسا مساء أمس الأربعاء، والذي حضره الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي كضيف شرف.


وأكّد ساركوزي للحاضرين أنّ الإحتجاجات التي زعزعت كلّ الأنظمة الحاكمة في المنطقة لم تكن موجّهة ضدّ إسرائيل و لم تكن لها علاقة بالإسلاميّين "الرّاديكاليّين".


وقال الرّئيس الفرنسي أنّ ما حدث في تونس ومصر - والذي وصفه بـ"ربيع الشعوب" - أمر مشجّع لأنّه إيجابيّ وانطلق من الدّاخل. وأضاف أنّ المتظاهرين في كلا البلدين لم يهتفوا بسقوط الغرب أو أمريكا أو إسرائيل ولم يدعوا للرّجوع إلى الخلافة الإسلاميّة ولم يهاجموا أيّة أقلّية منذ إندلاع الأحداث.


وفي نفس الوقت، أكـّد ساركوزي أنّ الحكومة الفرنسيّة تتصرّف بحذر وأنـّها ستواصل مراقبة التطوّرات السياسيّة في المنطقة.


وعبّر رئيس المجلس التمثيلي للمؤسّسات اليهوديّة بفرنسا ريشارد براسكيي عن إعجابه بالشعارات التي رفعها المحتجّون في تونس ومصر، لكنّه حذر من "إمكانيّة تحويل وجهة المطالب السّياسيّة للمحتجّين من قبل جماعات إسلاميّة".


وأضاف براسكيي قائلا: "وراء لافتات الحرّية والدّيمقراطيّة يتخفـّى أشخاص يرومون تدمير الحرّية والدّيمقراطيّة" مشيرًا إلى "إمكانيّة مطالبة عودة الإخوان المسلمين للمطالبة بحرب على إسرائيل" حسب تعبيره. وقال "نحترم ما يجري ولكنـّنا حذرون".


وندّد براسكيي في نفس الوقت بحركة حماس الإسلاميّة التي تحكم قطاع غزة ناعتا إيّاها بـ "الكليانيّة والإرهابيّة". 


ويُعتبر المجلس التمثيلي للمؤسّسات اليهوديّة بفرنسا أكبر مجموعة منظمات للدفاع عن اليهود في البلاد منذ تأسيسه سنة 1944.

read more "تفاؤل وحذر من ثورتي تونس و مصر في حفل عشاء يهودي بحضور ساركوزي"

عائلة شاب تونسي قُتل في الثورة ترفض تعويضا ماليا وتطالب بمحاكمة القاتل

الشهيد عمر الحدّاد
رفضت عائلة أحد شهداء الثورة التونسية الأخيرة قبول التعويض المالي الذي منحته السلطات الانتقالية لعائلات من دفعوا أرواحهم ثمنا لإسقاط دكتاتورية الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.


وفي تصريح لـ'القدس العربي' قال حسين الحداد، عم الشهيد التونسي الشاب عمر الحداد (18 عاما): 'نعم رفضنا مبلغ التعويض وطالبنا أولا بتقديم القناص الذي قتل ابننا إلى المحاكمة'.

وقال سمير الحداد والد الشهيد 'رفعنا قضية لملاحقة قاتل ابني ومحامي العائلة حصل على وصل تضمين من المحكمة الابتدائية بصفاقس (270 كلم جنوب العاصمة) ولن نرضى بغير تقديمه للمحاكمة'.

وكانت ثاني أكبر المدن التونسية، صفاقس، شهدت احتجاجات شعبية واسعة على حكم الرئيس المخلوع زمن الثورة، بلغت ذروتها يوم الأربعاء 12 كانون الثاني/يناير 2011 عندما خرجت مسيرة حاشدة للمطالبة بإسقاط بن علي ضمت عشرات الآلاف.

وتصدت قوات الأمن وقتئذ بالهراوات للمتظاهرين وبإطلاق القنابل المسيلة للدموع وأيضا بإطلاق رصاص انساب من أسطح عمارات انتشر بها عدد من القناصة بالزي النظامي، بحسب شهود عيان. وأسفر التدخل الأمني عن سقوط شهيدين على الأقل يومئذ أحدهما عمر الحداد.

وبرفضها لمبلغ التعويض الذي أقرته السلطات الانتقالية وقدره 20 ألف دينار تونسي (قرابة 16 ألف دولار)، تكون عائلة الشهيد عمر الحداد ثاني عائلة ترفض التعويض بعد عائلة الشهيد حاتم بالطاهر.

وفي روايته لـ'القدس العربي' لقصة إطلاق الرصاص على الشاب عمر، قال ابن عمه عباس (17 سنة) 'كنّا معا أنا وعمر يومها في خلفية المسيرة وكان هناك إطلاق كثيف للقنابل المسيلة للدموع والناس يتفرقون'. وأضاف 'لاحظنا وجود قناصَيْن بالزي النظامي فوق إحدى المصحات كانا يصوبان نحونا سلاحيهما، ولاحظنا أن أحدهما كان يضحك ثم فجأة أطلق الرصاص على عمر الذي سقط مخضبا في دمائه بجانبي'. وقال عباس بحسرة 'لا أنسى أن القاتل ظل يضحك حتى بعد إطلاقه الرصاص. كان واضحا أنه كان متسليا بالقتل'.

وأضاف 'بعدها وجدنا صعوبة في إدخال عمر المصحة ليُسلِم روحه إلى خالقها في نفس اليوم'. 

من جهتها طالبت الجمعية التونسية لمقاومة التعذيب بالتعويض المادي والمعنوي لكل ضحايا القمع في عهد الرئيس المخلوع ومحاسبة الضالعين في ذلك.

وفي تصريح لـ'القدس العربي' قال أمين عام الجمعية الأستاذ المنذر الشارني 'نُعرب عن فخرنا بالثورة التي أسقطت رأس الدكتاتورية لكننا نطالب بالتعويض لكل شهداء تونس المعنوي والمادي وليس المادي فقط'.

وأضاف أن مطلب الجمعية هو التعويض المادي 'حتى لأولئك الذين قتلتهم رحى القمع في تونس قبل 17 كانون الأول/ديسمبر 2010 وأعني كل من قضى نحبه إما في مخافر وزارة الداخلية أو مخافر البوليس'.

وقال 'نطالب أيضا بالتعويض المادي والمعنوي لكل سجين سياسي سابق ولكل مضطهد، وسوف نعد قائمة فيهم جميعا، ونطالب بتكفل الدولة بالتغطية الصحية لهم جميعا وإعادة تأهيلهم النفسي لطيّ صفحة جراحهم السابقة'.

وأضاف الشارني 'ندعو إلى محاسبة كل جلاد أو عون أمن أو سجان أو مسؤول أو قاضٍ تورط في أعمال القمع والاضطهاد والعسف قبل الثورة'. 

وفيما اعتقلت قوات الجيش والأمن عددا من أصهار الرئيس التونسي المخلوع وعددا من القيادات الأمنية السابقة يتقدمهم الجنرال علي السرياطي، قائد الأمن الرئاسي، ووجهت لهم النيابة تهما مختلفة، ما زال لم يُعلن عن تقديم أي متهم بين القناصة الذين قتلوا العديد من شهداء الثورة التونسية إلى المحاكمة.



read more "عائلة شاب تونسي قُتل في الثورة ترفض تعويضا ماليا وتطالب بمحاكمة القاتل"

2011-02-09

الإنفلات التربوي في تونس .. إلى أين؟

وزير التربية المؤقت الطيّب البكوش -
تونس - المتنوشة

رغم التأخير الكبير في تغطية البرامج التعليميّة الرّسميّة، والذي نتج عن الإنفلات الأمني الذي تشهده تونس منذ أسابيع، استجاب وزير التربية في الحكومة المؤقتة الطّيب البكّوش إلى طلب التلاميذ بـ"عدم المساس بالعُطل"، لتكون أيّام 10 و11 و12 فيفري عطلة نصف الثلاثي الثاني للسنة الدّراسيّة 2010 / 2011.


هذا الموقف أثار استغراب عدد كبير من المربّين الذين كانوا ينتظرون خطوات أكثر جدّية ومسؤوليّة من وزارة الإشراف لتلافي زيادة التأخير في تغطية البرامج والتي سينجرّ عنها تشتت تركيز التلاميذ على الدروس و تأخير مواعيد إجراء فروض المراقبة والفروض التأليفيّة.

ورغم التنسيق الذي تمّ بين الإداريّين والأساتذة لتنظيم حصص دعم بين 10 و 13 فيفري، رفض أغلب التلاميذ الحضور إلى تلك الحصص بدعوى أنّه "لا يحقّ لأحد المساس بعطلتهم" و أنّ "الوزير شخصيّا يساندهم في رأيهم".

وتطوّرت النقاشات بمعهد في بنزرت المدينة إلى حدّ تهديد التلاميذ بمغادرة القاعة بعد أن طلبت منهم أستاذة الفرنسيّة الحضور يوم الخميس لحصّة دعم تدوم ساعتين. وفي إعداديّة ماطر هدّد تلاميذ آخرون أستاذهم بمقاطعة دروسه "إلى الأبد" إن هو دعاهم إلى حضور حصص دعم خلال العطلة.

الإستثناء الوحيد الذي شذ عن هذه التصرفات اللامسؤولة يتمثل على ما يبدو في تلاميذ السنوات الرابعة ثانوي (الباكالوريا) والذين التقينا مجموعة منهم في إحدى محطّات الحافلات بمدينة بنزرت. رضوان (رابعة اقتصاد) أكّد لنا أسفه من تصرّفات بعض التلاميذ السنوات الأولى والثانية في معهده والذين "تعوّدوا على الفوضى الحاليّة ولا يريدونها أن تنتهي" حسب كلامه. زميلته سماح (رابعة اقتصاد) وضحت رغبتها في الإستفادة من دروس الدعم وأن أستاذ مادّة التصرّف سيقدّم لهم حصص دعم كامل أيام العطلة بما فيها الأحد.

مجموعة أخرى من تلاميذ الباكالوريا عبّرت عن استعدادها التام لحضور حصص الدعم في المعهد رغم محاولة بعض التلاميذ إثناءهم عن ذلك. أيمن (رابعة تكنولوجيا إعلاميّة) أبدى ضيقه من موقف بعض زملائه في القسم والذين نعتوه بالـ "بيّوع" والـ "خوّاف" لأنّه أعلمهم بأنّه سيلتحق بالمعهد خلال العطلة، وكونه الولد الوحيد الذي سيحضر تلك الدّروس رفقة عدد من زميلاته جعله في "مأزق" حسب كلامه.

وحسب عدد من مصادرنا في ولاية القصرين، هاجمت مجموعة من الأولياء بيوت أساتذة وأرغمتهم على الرّحيل من المدينة بذريعة أنّ "أبناء القصرين أولى من غيرهم بتدريس التلاميذ" وأنّ من سيبقى "لن يلوم إلاّ نفسه"، الأمر الذي دفع عددا من الأساتذة إلى مغادرة المدينة خوفا على سلامتهم الشخصيّة.

وقام تلاميذ في مدن أخرى مثل قفصة وسجنان بتخريب وحرق معاهدهم ومدارسهم الإعداديّة، كما تعرّضت سيّارات مواطنين كانت رابضة قرب مؤسسات تربويّة في مدن أخرى إلى التهشيم بالحجارة. المؤسف في الأمر أنّ أغلب هذه الأعمال تمّت بأيدي تلاميذ وليس عصابات من الملثمين في ظلّ غياب أمني شبه تامّ يجعل تحديد المسؤوليات ومحاسبة المذنبين أمرا مستحيلا.


read more "الإنفلات التربوي في تونس .. إلى أين؟"

استقالات بالجملة داخل صفوف الحزب الديمقراطي التقدمي


تونس -المتنوشة

شهد الحزب الديمقراطي التقدمي استقالات بالجملة شملت عدة كوادر فاعلة فيه على خلفية انخراط "نجيب الشابي"مرشح الحزب للانتخابات الرئيسية 2004 في الحكومة "المؤقة"
و لقد برر المستقيلون انسحابهم من الحزب بأنه جاء تمشيا مع الرغبة الشعبية الرافضة لحكومة تقوم عليها وجوه من العهد البائد حيث ذكر "اسماعيل دبارة"عضو الأمانة الوطنية للشباب الديمقراطي التقدّمي – الفصيل الشبابي للحزب الديمقراطي التقدّمي –في نص استقاله "إنني لا أجد مبررا لبقائي بعد أن انتهج الحزب خيار المشاركة في حكومة يقودها رموز العهد البائد، رغم محاولاتي المتكررة للاقتناع بصواب هذا التمشّي، وعدم وقوعي في التعصّب للرأي أو الانحياز للعاطفة، فلا عواطف مع مستقبل الوطن وأمنه وسلامته، ولا مساومة على حقوق الشعب التي سطرها لنفسه وضحى من أجلها" و اضاف "لقد خُيّرت بين الانحياز لاجتهاد سياسي بشريّ يحتمل الصواب والخطأ، وبين الانحياز لمطالب الغالبية الساحقة من شعبي الذي قدم التضحيات والشهداء، فاخترت صفّ الشعب قطعا على السياسة ولو بتأخير أرجو أن يجد لي الأعزاء عذرا له لقد قال الشعب التونسيّ كلمته يوم الرابع عشر من جانفي الماضي، ولازال يرّددها بلا وجل أو خوف، في الساحات، وعبر الانترنت، وعبر الفضائيات، وفي كل مكان، فلا خيار لي غير مواصلة المسيرة مع شعبي حتى تتحقّق مطالبه كاملة غير منقوصة
و كذلك شهد الحزب استقالة كل من زهير مخلوف و غسان بن خليفة حيث رأى غسان انه من الواجب تغليب ماهو أخلاقي على ماهو سياسي في اشارة الى مواقف السيد نجيب الشابي التي تدعم الحكومة "المؤقة"و الصمت عن أحدث القصبة العنيفة و التي ادت الى جرح المعتصمين هناك بعد ان تدخلت قوات الامن لتفريقهم بالقوة
هذا و قد قلل الحزب من أهمية الاستقالات بوصفه "انها استقالات أعضاء" متمسكا بنهجه في دعم الحكومة
ومن ناحية اخرى ادان "الشباب الديمقراطي "على لسان وسام الصغير الاتهامات التي يتعرض لها الحزب متهما "شباب حزب العمال" بالوقوف و راءها ومنها اعمال الاعتداء الاخيرة على مقر الحزب برشقه بالحجارة .
read more "استقالات بالجملة داخل صفوف الحزب الديمقراطي التقدمي"

كلمة شقيقة الشهيد حاتم بالطاهر أثناء تأبينه بالمعهد العالي للتصرّف بقابس

الشهيد حاتم بالطّاهر




read more "كلمة شقيقة الشهيد حاتم بالطاهر أثناء تأبينه بالمعهد العالي للتصرّف بقابس"

2011-02-08

اضراب لعمال الشركة الجهوية للنقل ببنزرت

تونس - المتنوشة


انطلق منذ أمس الاثنين 7 فيفري بالشركة الجهوية للنقل ببنزرت اضراب مفتوح طالب فيه العمال بمجموعة من المطالب الاجتماعية و التقنية كرفع الاجور و تحسين ظروف العمل و التعهد بصيانة الحافلات و التكثيف في عددها.

و تجدر الاشارة الى ان هذا الاضراب مازال متواصلا الى حدود اليوم الثلاثاء 8 فيفري .وقد تسبب هذا الاضراب في موجة من السخط داخل صفوف المواطنين الذين وجدو صعوبة في التنقل الى مقر اعمالهم و دراستهم.

read more "اضراب لعمال الشركة الجهوية للنقل ببنزرت"

تونس…ثورة مهيكلة بلا قيادة


revolution tunisienne 2011
ان اعتقاد البعض أن ما حدث في تونس من انتفاضة شعبية حملت مطالب اجتماعية بالأساس في بادئها لتنتهي إلى ثورة تطيح برأس النظام, كان عملا عفويا غير خاضع لتنظيم معين في لحظة منفصلة عن سياقها التاريخي و السياسي, هو اعتقاد يردّ على أصحابه.
و إن كان عن حسن نيّة أو سوء نية, كما يسوق له فهو يهدّد البرّنامج الذي رفعته الثوّرة حيث يقدمه هذا التصور على أنه برنامج جاء لحظة انفعال و في لحظة عفوية و يمكن التناقش في مضمونه.
إن النظام السابق و على رأسه بن علي قد نظّم المجتمع التونسي بطريقة معقدة « تتقاطع »مع المفّهوم الكلاسيكي لتنّظيمات ,الذي يرتكز على » قيادة « مكشوفة تحمل برنامج واضحا يعمل على عدة آليات .
إلا أن النظام السابق قد حارب هذا المفهوم فانطلق بحملة شعّواء على مقوّمات المجتمع المدني فحاصر القيادات الفاعلة و بسط يده على المنظمات و الأحزاب و الإعلام و همش المعارضين له .
لكن هؤلاء الذين أقصاهم نظام بن علي و الذي كان يرفع شعارا تبناه عن القيادة الأمريكية « قيادة بوش »إن لم تكن معي فأنت ضدي نجحوا دون أن يشعروا في تشكيل تنظيمات تلتقي على جملة من البرامج المسحوبة على أعداد المشتركين في الأهداف .
ولم يكن لهؤلاء قيادات أو آليات عمل أو حتى تصورات سياسية كل ما كان يعني المجموعات الصغرى التي نظمها بن علي هو تحقيق جملة من مطالبها و إن لم لم تصرح به بطريقة مباشرة
ومن ذلك من الممكن أن نذكر أمثلة –فمثلا كان المقهى فضاء للمعطلين عن العمل يلتقون فيه و يتقاسمون همومهم و يشتركون حول نقطة التشغيل و حقهم فيه و محاربة المحسوبية و الفساد و بالتالي أوجد بن علي دون أن يشعر و دون أن يريد نوعا من التكّتلات تملكا فضاءات خاصة « الحومة »و »القهوة » فيما يشبه النقابة.
و اشتراك هؤلاء في المطالب ووعيهم بتقاسم شريحة لا بأس بها لنفس مطالبهم و توجهاتهم أعطاهم نفسا من الثقة و » الانزواء الجماعي « الذي سرعان ما سيخرج إلى الشارع
و كذلك من الممكن اعتبار الناشطين على « الانترنات » الذي مثل هذا الفضاء الافتراضي بالنسبة لهم متنفسا خاصا يمكنهم من التعبير إلى حد ما عن تطلعاتهم و طموحهم و إيصال صوتهم و كما ساهم في خلق إعلام بديل و حلقات نقاش كرست بشكل أو بشكل أخر نوعا من الوعي و التكتل و الاشتراك فكانت المجموعات « الفايس بوكية »وكانت « المظاهرات الافتراضية »
وحتى في مجموعات الكرة « الالترا » و السوبرا »التي أقصيت و همشت أوجدت لنفسها تنظيمات خاصة و شعارات و قوانين تحدت أحيانا المحظور
لكن هذه المجموعات ظلت غير واعية بالمجموعات الأخرى فيما وصفناه « بالانزواء الجماعي »و تقوقعت كل مجموعة على نفسها
لأجل ذلك و بالعودة الى تفاصيل ما حدث منذ أن أحرق » البوعزيزي » نفسه و كان الشرارة التي أشعلت الثورة »بالرغم ان حالة الاحتقان كانت عامة وكان المخزن مليئا بالبنزين » وقد حذّر مراقبون كثر من انفجار الوضع في تونس .
فالثورة عرفت خطين راسييّن
خطّ ما قبل تالة و هو شمل المناطق الداخلية « و تالة » نسبة إلى مجزرة 8جانفي 2011حيث كان المطالب الاجتماعية هي الطاغية و حتى المطالب السياسة كانت محافظة على سقف معين فلم تطالب برأس النظام بل ظلت مقتصرة على محاربة الفساد
خط تالة .بعد مجزرة تالة تحركت كل تونس و جميع تنظيماتها و خرجت من دور المتعاطف و المؤيد للمطالب المشروعة التي نادى بها أهل المناطق الداخلية إلى دور الفاعل و المطالب و غابت المطالب السياسية و التقت جميع التنظيمات على مطلب سياسي ذو سقف واحد عال وهو رأس النظام متجاوزة بذلك كل التوقعات و المعارضات التي عجزت عن احتواء ثورة الشارع
ففي اللحظة التي أدركت فيها جميع التنظيمات الصغرى إن مسألة الحرية هي هاجس جماعي انصهرت داخل بعضها متخلية عن كل مطلب ثانوي
read more "تونس…ثورة مهيكلة بلا قيادة"

2011-02-07

حمّادي الرّديسي يسعى إلى حذف عبارة "الإسلام دينها" من الدّستور التونسي

في حوار أجراه معه موقع L'orient le jour (انظر الرّوابط في الأسفل)، اقترح أستاذ العلوم السّياسيّة بجامعة تونس حمّادي الرّديسي إجراءات يعتبرها ضروريّة "لحماية ديموقراطيّة ناشئة".

وأكّد الرديسي أنّ الحركة العلمانيّة في تونس "قويّة لكنّها مشتتة وغير مهيكلة بالقدر الكافي"، وأنّ الشبّان التونسيّين المدافعين عن العلمانيّة "يُعدّون بالآلاف". كما أضاف أنّ الصّورة الوحيدة التي رُفعت خلال الإحتجاجات كان صورة تشي غيفارا! (هكذا!)

وفي ردّه على سؤال ما إذا كانت العلمانيّة في تونس في خطر، قال الرّديسي أنّه إقترح (في لقاءات إذاعيّة وتلفزيّة حسب كلامه) أن يتمّ تغيير الفصل الأوّل من الدّستور التونسي بحيث تتحوّل عبارة "الإسلام دينها" إلى "محايدة دينيّا"، وأنّه دعا إلى مجلس من أجل الجمهوريّة يتبع النموذج التركي من أجل حماية ذلك الفصل.

ويعتبر الرّديسي أنّ تلك هي "الطّريقة الوحيدة التي تـُمكّن من حماية الدّيمقراطيّة الناشئة حتى لا تسقط في ديمقراطيّة دينيّة" حسب تعبيره.


رابط نحو الحوار على موقع L'orient le jour (هــنا)

رابط نحو نصّ الحوار لغير المشتركين بالموقع (هنــا


read more "حمّادي الرّديسي يسعى إلى حذف عبارة "الإسلام دينها" من الدّستور التونسي"