2011-02-26

صحفيّة تونسيّة تتعرّض للإعتداء أثناء تغطيتها لأحداث العاصمة

تعرّضت الصحفيّة والمدوّنة التونسيّة هناء الطّرابلسي إلى اعتداء همجي أثناء تغطيتها للأحداث التي جدّت في شوارع العاصمة مساء أمس الجّمعة قبل أن تنقذها مجموعة من المدوّنين الذين كانوا يرافقونها.

ووفقا لموقع تونس التعبير - الذي تعمل هناء كمراسلة له - قام مجهولون بمهاجمتها وتعنيفها بأياديهم وبأسلحة بيضاء قبل أن يسلبوها حافظة أوراقها وآلة التصوير والميكروفون اللذين كانت تستعملهما لتسجيل الأحداث.

وكانت هناء بصدد تصوير فتاة تعرّضت إلى إطلاق النّار على مستوى ركبتها أمام المغازة العامّة بمنطقة "باب بحر" وتحاور أحد المتظاهرين عندما انطلقت عمليّة نهب المغازة التي صُوّرَت في خلفيّة الحوار.

وهدّد المعتدون الصّحفيّة والمدوّنين الذين كانوا يرافقونها بتحميلهم تهمة نهب المغازة ومحلاّت أخرى كانت تُنهَبُ في نفس الوقت.

وقد تعرّفت الضحيّة على أحد المعتدين وهو - حسب تصريحها - أحد عناصر البوليس السّياسي المتعوّدين على ملاحقتها قبل سقوط الرئيس المخلوع.


1 تعليقات:

تعليق غير معرف ...

البوليس السياسي ما عندو فين يوصل و كملو الي بديتوه و ما تخافوش و ان شاء الله ربي ينصرنا عليهم

26 فبراير 2011 1:02 م

إرسال تعليق