2011-05-02

رجاء بن سلامة تستعمل "مدوّنتها" لترويج الأخبار الكاذبة


حذرنا أكثر من مرّة من المواقع والصّفحات الفايسبوكيّة التي تختلق الأكاذيب و تروّجها على نطاق واسع للتخويف من الإسلاميّين وتحريض بقيّة التونسيّين عليهم. فمن حمدي المسيهلي الذي اختلق اشاعة "ماء الفرق" إلى سمير الوافي الذي ابتكر خرافة "سلفيّين قطعوا يد سارق" إلى ليلى الشّابي التي ألّفت سيناريو "أمير المؤمنين في راس الجّدير" إلى سكاتش "ضربني على راسي وهرب يعيّط الله أكبر" للنوري بوزيد، عشرات ممّن يُحسبون ظلما على النّخبة والصّحافة يستغلّون صفتهم المهنيّة وثقة التّونسي البسيط ليملؤوا رأسه بالإشاعات ويحوّلوا انتباهه عمّا يمثّل فعلاً تهديدًا لحرّيته وكرامته.


بالأمس نشرنا مقالاً عن آخر هذه الإشاعات التي تتبّعنا مصدرها لنجده صفحة على موقع فايسبوك باسم "وزير ضغط الدمّ والسكّر". قام المشرف على هذه الصّفحة بتأليف "خبر" في شكل بيان مفاده أنّ "مجموعة من السّلفيّين احتلّوا المعهد العالي للعلوم الإنسانيّة بجندوبة و هدّدوا أستاذة فرنسيّة بماء الفرق و قاموا بتهديد طالبات لعدم ارتدائهنّ الحجاب الخ.."


الشّخص الذي ألّف هذا الخبر (أي صاحب الصّفحة المذكورة) ذيّله باسم "مجموعة من أساتذة المعهد"، وهو من التّفاصيل التي جعلتنا نرتاب في مصداقيّته ونبحث أكثر في تفاصيله لنجد الآتي:


1) المصدر الذي ذكره صاحب الإشاعة (جريدة الرّسالة الأسبوعيّة) مصدر وهمي لا وجود له، وهو ما يفسّر غياب أي رابط نحوه في كلّ المواقع والصّفحات والمدوّنات التي أوردته.


2) لو كان ما ذُكر في هذا "البيان-الخبر" صحيحًا لرأينا منه نسخة صادرة عن نقابة أساتذة التّعليم العالي، وهي الجّهة الرّسميّة المخوّلة لصياغة وإمضاء ونشر مثل هذه البيانات.


3) صورة الرّجل الملتحي المرافقة للـ"خبر" ليست لتونسي بل آسيوي في مظاهرة ضدّ الرّسوم المسيئة للرّسول الكريم، وهي صورة يستعملها الكثير من المدوّنين في الغرب للتخويف من المسلمين، وبامكانكم التأكد من مصادر الصّورتين بالضغط عليهما. (مع الشّكر للمدوّن مُصعب على الرّابطين).






وبعد تشكيكنا في هذا "الخبر" واهتزاز مصداقيّة صفحة "وزير ضغط الدمّ والسكّر"، لم يجد من لهم مصلحة في انتشار هذه الإشاعة سوى التوجّه نحو رجاء بن سلامة التي يعتبرونها "أكاديميّة من النّخبة" حتّى تنشر هذه الإشاعة صباح اليوم في مدوّنتها وتعطيها المصداقيّة والدّفع المطلوبين:


كلّ هذا يحدث تحت أنظار أشباه مدوّنين وأشباه صحفيّين آثروا أن ينشروا بدورهم هذه الأخبار الكاذبة بسبب موقفهم من الإسلاميّين، أو أن يلتزموا الصّمت ويواصلوا سباتهم الذي عوّدونا عليه. كلّ هذا يحدث على مرأى من حكومة زجّت بأستاذة جامعيّة في السّجن منذ سنتين لمجرّد تحذيرها عبر موقع فايسبوك لصديقاتها من خاطفي الأطفال.

والسّلام عليكم و رحمة الله وبركاته.

رمزي

10 تعليقات:

تعليق غير معرف ...

رجاء بن سلامة شبه استاذة في أحسن الأحول

2 مايو 2011 7:41 م

تعليق غير معرف ...

الشيء من مأتاه لا يستغرب رجاء بن سلامة ماخذة دكتورا بالرشوة من كلية آداب الشرفي ومغرمة بالنظرية القضيبية لفرويد وهي تعاني من كابوسين : كابوس سقوط المخلوع بن علي وكابوس إنهيار القذافي ممولها الرسمي في موقع الأوان التي ترأس تحريره

abou ayyoub

2 مايو 2011 9:12 م

تعليق غير معرف ...

vraiment ya3tikom essa7a les admins de ce site web

2 مايو 2011 11:18 م

تعليق غير معرف ...

Comment elle a eu un doctorat , si lle ne peut pas donner une bonne reference?

3 مايو 2011 1:03 ص

تعليق غير معرف ...

خليل بن تركية مفقود من يوم 17 حتي الان

3 مايو 2011 1:15 م

تعليق غير معرف ...

el matnoucha...sawt twansa el ahrar wallah bravo al page mtaakom ....et merci

3 مايو 2011 5:40 م

تعليق غير معرف ...

الذي يرغب في الشهرة يركب صهوة التخويف من الاسلاميين وسيجد من يتبنى افكاره من الغربيين ويدفعون له بسخاء شرط ان يكون متنكرا لاصله ولغته ونافرا لبيئته التي اوته وغير الخوض في هذا الجدال لن يلتفت اليه احد ولن تجد له انجازا واحدا يستحق النظر سواء اكان ثقافي او معرفي او اكاديمي سوى السطحية والتفاهة انهم اشباه مثقفين واشباه صحفيين و...اشباح

4 مايو 2011 5:05 م

تعليق غير معرف ...

رب عذر أقبح من ذنب: ----------------------------------------------
http://mouwatana.blogspot.com/2011/05/blog-post_02.html
----------------------------------------------
توضيح فيما يخص التدوينه السابقة
قد يخطأ المرء في نشر خبر في هذا الفضاء الافتراضي و حرصا على مصداقية المدونة نرجو من القراء امهالنا 24 ساعة للتثبت من صحة الخبر او عدمها .. مع العلم ان الهدف ليس ابدا التحريض كما يدعي البعض . و اذا تبين ان الخبر زائف سنقوم بالاعتذار و شكر المدونة التي نبهتنا للخطأ

الإمضاء

المشرف الثاني على المدونة بعد الاتصال هاتفيا بالدكتورة رجاء بن سلامة

5 مايو 2011 8:27 ص

تعليق غير معرف ...

فزاعة الاسلاميين هذه الشعب التونسي لازمه يفيق بيها و يعرف انو ما فماش حاجة تخوف في المسلمين و هؤلاء أشباه المثقفين كيما رجاء بن سلامة لازمنا نحذروا منهم الشعب الكل بش ما يسمعولهمش و على كل حال الكلام اللي قالوا فرحات الراجحي مبارح يأكدلنا انو فمة انقلاب تجمعي قريب وربي يستر

5 مايو 2011 8:47 ص

تعليق Sami BARKETI ...

بعد إشاعتها هذه.. هاهي الدكتورة تنشر "فتوى" من الحيط وتختزل كل الفقه فيها
http://sami-barketi.over-blog.org/article-73555817.html

10 مايو 2011 6:53 م

إرسال تعليق