2011-02-02

ياخي وينو سمير العبيدي؟


سمير العبيدي أثناء محاولته تشويه الصبغة السلميّة للاحتجاجات في تونس

من نهار اللي طاح زين الهاربين وأنا نشوف في أخبار الإعتقالات والإقامات الجّبريّة والتحفّظ اللي صدرت ضدّ برشة رموز (جاية من رموزيّة موش رمزيّة) متع أتعس نظام قمعي ودعائي في تاريخ الإنسانيّة.

عبد الله القلاّل، الطّرابلسيّة، عبد العزيز بن ضياء، عبد الوهاب بن عبد الله، رفيق الحاج قاسم وغيرهم وغيرهم. كلّنا نعرفوا اللي كانت عندهم يدّ كبيرة في نهب خيرات البلاد وتقتيل ولادها وتشريدهم. لكن ما فهمتش علاش نسينا  وحدة من أهمّ الحلقات في السّلسلة الإرهابيّة متع بن علي، واللي كانت في أشرس حالاتها وقت اللي بدات تطلّع في الرّوح؟

سمير العبيدي، أو "الكانيش متع ليلى بن علي" كما يسمّيه الكثير من المتابعين للأوضاع السّياسيّة في تونس (أنظر الفيديو)، كانت مساهمتو كبيرة في الحملة الدّعائيّة لزين الهاربين وحتـّى في تهيئة الأرضيّة لترشيح ليلى للرئاسة عام 2013. وقع تعيينو كوزير للإتصال و ناطق رسمي باسم آخر حكومات المخلوع. الشيطان هذا كان أوّل من روّج للحكاية اللي تقول اللي المتظاهرين هوما اللي يحرقوا في أملاك الدّولة ويحرّضوا على العنف والشّغب، وفي آخر تصريحاتو أكّد اللي "الأحداث تقف وراءها مجموعات متطرّفة دينيّة ويساريّة"، في محاولة يائسة لإلقاء مسؤوليّة تخريب المنشآت العموميّة على الإسلاميّين وحزب العمّال الشيوعي التونسي من جهة، وتبرير قتل أكثر من 20 مواطن تونسي في ليلة وحدة بين تالة والقصرين من جهة أخرى.


من حقي باش نسأل كمواطن تونسي بدا يعطي في نسبة كبيرة من ثيقتو للحكومة الإنتقاليّة: وينو سمير العبيدي؟ حيّ وإلاّ ميّت؟ في تونس وإلا في الخارج؟ مسيّب وإلاّ مشدود؟ جماد وإلاّ حيوان؟ جاوبونا يرحم بوكم راهو اللي عملو ماهوش شويّة!

11 تعليقات:

تعليق المتزلبط ...

المشكلة خويا العزيز أنو مازال معندناش قانون ضد الطحين في تونس و ما فماش تهمة أخرى تنجم توجهها لهذا الكازي خاطرو في المنظومة السابقة كان مجرد بوق بائس لنظام هزلي

2 فبراير، 2011 9:21 م

تعليق غير معرف ...

هذا الكانيش موجود في مدينة قفصة.. وهو تحت حماية اقاربه في مكان معزول..هذا الكلب اصبح في ليلة و ظحاها اصبح من معارض الي موالي لبن علي..
ونحن في قفصة متبرين من هذا العميـــــــــل...

2 فبراير، 2011 9:36 م

تعليق غير معرف ...

فمة اللي شمها قارصة كرم لحيتو بيدو وفمة اللي كان يحب يقلب الفيستة طوا نجيبولو فضايحو وبربي ما تنساش تلوج معاه على برهان بسيس.

2 فبراير، 2011 9:51 م

تعليق غير معرف ...

والله لاهو غريب عليه
كان ريتوه فى كلية الحقوق , عامل روحو مضرب على الماكلة وهو الشكلاطة معبية جيبو...
زعمة ينجم يغزر فى وجهو بعد ما يشوف الفيديو؟؟؟؟
ملاّ يسااااااااار....

2 فبراير، 2011 10:02 م

تعليق غير معرف ...

الطحان طحان واش تحب تعمل الله غالبناس لا دين لا ملة

2 فبراير، 2011 10:24 م

تعليق أبو عبد الله التونسي ...

بسم الله و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و على أله وصحبه أجمعين و بعد فهذه الفئة من المنافقين أستغلوا طيبة الشعب التونسي و كذلك الخوف الذي بُث فيهم منذ 54 سنة من طرف سياسة الهالك بورقيبة و هي سياسة الإقصاء و التعسف و الغطرسة و القتل فلا أحد يستطيع التصدي للإعراض أو قول الحق فكم قتل بورقيبة من معارضين أو صادعين بالحق كإبن صالح الذي قتل من طرف زرق العيون في ألمانيا مبعوثا له خصيصا و غيره كثير جدا و ترهيب أكثرهم للسكوت كمشايخ و علماء الزيتونة كالشيخ بن خوجة و الشيخ النيفر و الشيخ بن مراد و الشيخ بن عاشور رحمهم الله جميعا و زاد على دربه أضعافا مضعفة شين الفاسقين شل الله أركانه و أخرص لسانه و جعله الله تعالى عبرة لمن يعتبر على ما فعل في المسلمين من قتل و تشريد و تضييق و جرائم ضد الإنسانية جميعا كتعذيب و إغتصاب و قمع و غسل للعقول و بث السموم و الأفكار الهدامة المنافية لشرعنا الحنيف تحت غطاء مقاومة الإرهاب يعني الإسلام مدعوما من الغرب الكافر الذي لم تتحرك له ساكنة لما كان الشعب يستغيث و يناد لإستعانة بوكالات حقوق الإنسان و وحقوق الحيوان و حقوق الديمقراطية المزعومة و الحرية الفاجرة و خيرة ابنائه من المثقفين و المتخرجين و طلبة العلم و العلماء يذوقون كل ألوان العذاب و القمع بأيدي زبانية الطاغوت و جلاديه و كلابه المسعورة للتنكيل بالشعب المسلم الذي يريد فقط إرجاع كرامته و عزته لكن هيهات هيهات فإن المولى عز و جل لهم بالمرصاد يمهل و لا يهمل فحري بنا كشعب مسلم تونسي وضع اليد في ايدي إخواننا في كل المجالات و كل الطبقات كل حسب طاقته و إختصاصه للنهوض بالبلاد للتقدم و الإزدهار و الإنتاج و الرقي متمسكين بشرع ربنا تبارك و تعالى و قيمنا العريقة المنبثقة من الكتاب و السنة و لا يهمكم بقايا العفن أبواق الطواغيت مثل العبيدي و بسيس و امثالهم بإذن الله إن لم يتوبوا سيرون سوء العذاب في الدنيا قبل الأخرة فقد حان وقت اليقظة و العمل و الجد كفانا نوم كفانا تخدير وذل و هوان وكفانا إنشغال بسفاسف الأمور أين انتم يا رجال تونس هلموا لوقفة كوقفة رجل واحد ليرى كل العالم و خصيصا الغرب الكافر ان أحفاد الفاتحين و أحفاد عقبة و احفاد الشيخ الطاهر بن عاشور و الشيخ المكي بن عزوز لم يموتوا بل أحياء و سيرجع جامع الزيتونة و جامع عقبة منارة علم و نور كما كان بإذن الله السميع العليم و ستصبح تونس تنافسهم في عقر ديارهم في كل المجالات و الله غالب على أمره لكن أكثر الناس لا يعلمون وصلي اللهم على نبينا و سيدنا محمد و على أله وصحبه و من والاه

3 فبراير، 2011 5:21 ص

تعليق غير معرف ...

عميل خائن بائع الكذب والاوهام اين هذا الرجل لابد من محاكمته من اجل التحيل والابتزاز انهم مرتزقة لايخدمون الا انفسهم واسيادهم

3 فبراير، 2011 11:39 ص

تعليق غير معرف ...

ان لم تستحي فافعل ما شأت ، وهذا والله لا يحشم ولا يجي راجل والناس الكل تعرفو وتونس متبرية منو خاتر لا عاش ولا كان على ارضها الي خانها نهار من النهارات حتى بكلمة
عاشت تونس درة الاوطان بشبابها الحر وشعبها العضيم

3 فبراير، 2011 12:45 م

تعليق غير معرف ...

المرا الي بجنبو شكون اعطونا معلومات ىليها ضاهر فيها .............

6 فبراير، 2011 10:09 م

تعليق yassine abdelli ...

hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhahahahaha...ahssen massrahiyya coumidiyya senat 2010/w 2011w.2000 w dima

9 فبراير، 2011 1:15 ص

تعليق غير معرف ...

rkiss dima rkiss

11 مارس، 2011 6:53 م

إرسال تعليق