2010-12-02

بلد الحشاشين بامتياز

عندما اطلقت تسمية عمار على وكيل الحجب القائم بالحشان في بلد الفرح الدائم و هو بلد اشتهر بالحجب و المقص و الرفع حتى تخالك في بلد الحشاشين
لم تكن الصورة التي تقترن في ذهني بالعمار اسوء من الحقيقة بل ان الحقيقة كانت افضع بكثير و التسمية ليست مقترنة بالاسم مع احترامي لحاملي اسم عمار و ليست كما ردد البعض ان تسمية مردها عمّار بالزور و لا ادري كيف استنتج هؤلاء اصل التسمية بالرغم انه لا غرابة في بلد الحشاشين مثل تلك الاستنتجات
فعمار بزور لا علاقة له بالداخلية و لامراكز الشرطة و لا يدرك حتى معنى شبكة الانترنات رجل علق بالذاكرة الشعبية و لا فائدة من اقحامه في امر لا يخصه
التسمية كانت مرتبطة بشخص اشتهر بتعامله مع مراكز المتراك و القمع و بلغة اكثر وضوحا و كما يقول اخواننا الأتراك بصاص اي قواد و مستهلك للفرينة
كانت هذه الصورة هي المقترنة بالمسمى عمّار وقتها و لم يكن الامر متعلقا فقط بتعامله السري في حقبة 90 مع الاجهزة الامنية و مسؤوليته عن اختفاء العديدين و انما اعتقد ان مرد التسمية هو تدخله في القناة الفرنسية و حجبه حتى للقبلات ههه فكنا نتندر قائلين عمّار هد
بقيت هذه الامور عالقة في ذهني فكانت تسميته
و التي استمرت الى يومنا هذا و انتشرت في الانترنات و على وسائل الاعلام حتى
لتصبح تسمية رسمية مقززة لشخص ربما توفي الان الا انها ظلت رمزا لكل ماهو عدو للحرية
لكن الرمز ربما تحول الى حقيقة عندما طلع علينا العظيم السيد معز مدير الوكالة الوطنية للانترنات ليثبت ان ارض الحشاشين لم تجف من النوابغ و العباقرة ليفجر نظرية قادرة على قلب العالم بل و تضاهي حتى نظرية انشتاين تلك المتعلقة بالضوء
يقول السيد معز ان 404لا علاقة لها به و بوكالته و وكالة الحشان الوطنية في سخرية و استبلاه لأمة تملك 3000الاف عام من الحضارة
لامة عرفت الفكر و الابداع لقرون
لامة سادت المتوسط يوما وكانت اول من يصيغ دستورا في ارض المسلمين اقصد دستور 1861 لا دستو الحالي ذلك اني لا اذكر اني اطلعت عليه الا في الحصص القليلة من مادة القانون التي كنت احضرها كرها في الجامعة
معز يعتبر ان امريكا العظيمة وحدها الخارقة على حجب الانترنات و انه من الطبيعي ان تجد 404و اخواتها
حقيقة لم اجد تعليقا مناسبا او تعقيبا على كلامه سوى سمعنا و اطعنا
فنحن في بلد الحشاشين و لا غرابة في مثل هذا الكلام

2 تعليقات:

تعليق غير معرف ...

il se fout de nos gueules!!yestebleh fel 3bed !!

21 ديسمبر 2010 7:10 م

تعليق غير معرف ...

thank

30 ديسمبر 2010 7:20 م

إرسال تعليق